-

3-4-5 حزيران


الدورات السابقة
نبذة عن المهرجان
أطلقت مؤسسة سمير قصير مهرجان ربيع بيروت عام 2009، واختارت اسماً له عنوان مقالٍ كتبه سمير قصير قبل أيامٍ من اغتياله في حزيران/يونيو 2009.
إنّ مهرجان ربيع بيروت فريد من نوعه في فكرته وفي مضمونه، يحمل أهدافاً مميزة وطابعاً خاصاً، تفاعل معه الجمهور بحرارة ولهفة بالغتين.
مهرجان ربيع بيروت مختلف عن كل المهرجانات الأخرة في لبنان. فهو يقدّم عروضاً فنيةً دوليةً متعددة الميادين (مسرح، رقص، موسيقى، محاضرات...) تدور حول مفاهيم التلاقي والتنوّع الثقافي، وبخاصّةٍ في مجتمعات تواجه الظلم والنزاعات. لقد احتضن المهرجان، منذ انطلاقته، ما لا يقلّ عن 35 حفلة، قدّمت كل منها لليلة واحدة، في أمكنة متعددة في بيروت.
يدعم مهرجان ربيع بيروت الخلق والإبداع الفني المعاصر، ويساهم في تعزيز الحياة الثقافية والفنية في لبنان، منطلقاً من إيمان راسخ بأن الفن هو السبيل الأفضل لقبول الآخر.
يغتني مهرجان ربيع بيروت بتوق جيل الشباب إلى الفكر النيّر والرؤية المستقبلية اللذين جسّدهما سمير قصير.
إنّ مجّانية المهرجان تسمح لكل فئات المجتمع اللبناني بالولوج الحر إلى أعمال فنية مبتكرة، غير تجارية، و نقاشات عميقة وخلاّقة، وفرصة نادرة للتشبيك وتبادل الأفكار والتعرّف إلى أحدث الإنتاجات الفكرية والثقافية العالمية.


البرنامج
الدورات السابقة
حزيران
3
9:00pm
ستاند أب كوميدي مع الفنان نور حجار
 عرض خاص

3 حزيران، التاسعة مساء"، في مسرح المدينة
نور حجّار هو فنان يحترف الكوميديا الساخرة التي تنتقد الآفات السياسية والإجتماعية. بعد بداياته الناجحة في مدينة أمستردام في هولندا، عاد إلى لبنان وأطلق عروضه على طريقة الستاند أب كوميدي´، حيث لاقى شهرة كبيرة، كما كتب المشاهد الكوميدية لغيره من الفنانين . شارك في برنامج له في المؤسسة للإرسال وكتب عدة حلقات نقدية إجتماعية في "مؤخّر بالليل" من تقديم أكرم زعتري. سيقدّم نسخة خاصة من جديده في إفتتاح مهرجان ربيع بيروت.

حزيران
4
9:00pm
دركولا: القصّة المخفيّة بريطاينا

عرض أول للفيلم في مهرجان ربيع بيروت، 4 حزيران، التاسعة مساء"، في مسرح المدينة

 الفيلم باللغة اللإنكليزية ويرافقه ترجمة باللغة الفرنسية
تبدأ أحداث الفيلم ليلة راس السنة، لندن، عام 1965.

قبل منتصف الليل، تدخل إمرأة إلى مركز الشرطة وتعترف بارتكابها جريمة مروّعة.

تدّعي بأنها "ميرنا هاركر"، آخر الناجين من بين المجموعة التي كانت شاهدة على أعمال دراكولا المدمّرة قبل 70 عام. وقد اختفت ميرنا هاركر منذ العام 1901. وأن كانت ما زالت على قيد الحياة، فيكون عمرها 90 عام.

وبينما تعترف بالإحداث الأكثر فظاعة من التي وردت في رواية "برام ستوكر" الأصلية، فهي تصرّ على أن هذه الرواية هي نقلا" عن الواقع وعن حقيقة ما جرى، وعليها أن تخبر الحقائق الآن قبل غياب الشمس، وقبل فوات الآوان.

إن القصة التي تتكشّف على المسرح ضمن الفيلم هي رواية مصوّرة عنوانها: "دراكولا، القصّة المخفيّة" وهي نسخة جديدة عن قصة دراكولا الكلاسيكية التي يعرفها الجمهور

 

أن الفرقة المسرحية قد اعتمدت التقنيات اِلإلكترونية بين المسرح والسينما لتغطية ساحة الأحداث بطاقة متجدّدة وبعض التلميحات السياسية



العروض
الأخرى
حزيران
5
9:00pm
قصص ما قبل النوم

صعود وسقوط سويسرا الشرق – قصص ما قبل النوم

عرض أول لمسرحية إذاعية

 كتابة، تمثيل وإخراج  كريستيل خضر

في ساحة سمير قصير
هذا العرض برعاية سفارة سويسرا لدى لبنان و سوريا

بعد أقلّ من سنة على كارثة الإنفجار في مرفأ بيروت يوم 4 آب 2020، سجّلت كريستيل خضر نص هذه العرض الذي تتناول فيه أسطورة "سويسرا الشرق"، كما كان لقب لبنان في الخمسينات والستينات من القرن العشرين.

وبحسب كريستيل خضر، من الغريب أن يكون قسم كبير من اللبنانيين ما زال يهذي بخصوص هذا البلد ولقبه الذي، باستثناء السريّة المصرفية، لم يكن فعلا" موجودا".

 

وأحد المسؤولين عن ذلك هو "يوسف بيدس"، الشخصيّة التاريخية الشهيرة، وهو فلسطيني لبناني، من أهم رجال الأعمال والمصرفيين الذي عمل كل حياته على تطوير مدينة بيروت كمركز رئيسي للتجارة والقطاغ المالي في الشرق الأوسط.

أسّس عام 1951 "بنك إنترا" الذي أفلس عام 1966 والذي ما زالت ظلاله وتداعياته تخيّم على الزمن الحاضر والذاكرة الجماعيّة في لبنان.

هذا العرض يروي قصة "يوسف بيدس" من بيروت الستينات حتى توقيفه في سويسرا ومن ثم مثواه الأخير في مدينة "لوسارن".

القصة فيها مزيج من الحنان والإنتقاد وتلاوة الأحداث بشكل ميكانيكي، تتلاحق في فصول تتشابك فيها  أزمات الماضي والحاضر. وعلى سبيل المثال تتناول يومياتها في بلد يقف فيه الناس لساعات أمام البنك للتمكن من الحصول على بعض المال من حساباتهم لتسديد لقمة العيش.

كما تتناول بعض الأحاديث مع بعض الأصدقاء المقيمين في سويسرا الحقيقية، قبل إنفجار المرفأ ببضعة دقائق.

في النهاية تعود القصة الى حيثيات ما تبقّى من إنهيار مخازن القمح (سيلو) التي تعود فكرة إنشاءها إلى "يوسف بيدس" والتي لها الفضل الكبير في إنقاذ القسم الباقي من المدينة.

أقيم هذا العرض كمسرحية إذاعيّة عام 2021، برعاية مهرجان "عروض زوريخ" ، وبدعم من "آفاق"، "مفردات" و"المورد الثقافي".

 

العروض
الأخرى
الإعلام
الدورات السابقة
الداعمون
الدورات السابقة
تنظيم مؤسسة سمير قصير
معرض
لا توجد صور ومقاطع الفيديو المتوفرة في الوقت الراهن.
إتصل بنا
مؤسسة سمير قصير
مجمع ريفرسايد - المبنى C، الطابق السادس
شارع شارل حلو، سن الفيل
المتن - لبنان
Tel: +961-1-499012 | +961-1-499013
mailto:info@beirutspringfestival.org
info@beirutspringfestival.org
https://www.facebook.com/BeirutSpringFestival
تابوعونا على الفيسبوك
https://www.twitter.com/SK_Eyes/status/13990241013
تابوعوناعلى التويتر